القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

تقرير يكشف: هكذا إستهلكت مشاريع معطلة وأخرى مهملة 100 مليار سنتيم بالشلف



كشفت ، لجنة التحقيق المكلفة بإعداد تقرير عن وضعية المشاريع الخاصة بقطاع الموارد المائية لولاية الشلف ، بالمجلس الشعبي الولائي ، عن عدة خروقات ، كانت سببا -بحسبها- في تعطل مشاريع حيوية بالولاية .

أوضحت اللجنة في تقريرها بالمجلس الشعبي الولائي لدورته الشتوية ، أنه وبالإعتماد على التقارير ، الوثائق  والزيارات الميدانية ، خلصت اللجنة لتسجيل العديد من التحفظات والملاحظات ، من بينها ، محطة الضخ قيصر بتنس ، التي تم إستلامها مؤقتا من طرف الجزائرية للمياه ، لكن دون رفع التحفظات  بوجود خلل وهي تعمل بمضختين فقط من أصل 5 مضخات ، كما أنه غير ممكن لمؤسسة الجزائرية للمياه أن تتدخل لإصلاح الأعطاب  بإعتبار أن المشروع حيز الضمان .
وبالنسبة لمشروع محطة التحلية بواد قوسين ، فذكرت الللجنة في تقريرها المفصل ، أن مديرية الموارد المائية لم تقم بالإجراءات المعمول بها قانونا قبل الإنطلاق في المشروع ، وأن هذه القضية في العدالة في الوقت الراهن.
وإعتبرت ذات الهيئة ، محطة التحلية ببني حواء بأنها مجهزة بعتاد قديم ومهترىء من محطة تموشنت ، وأن كل المحاولات  لإصلاح الأعطاب باءت بالفشل .

وتباينت ردود أفعال أعضاء المجلس ، بشأن المشاريع القطاعية الـ 19 لقطاع الموارد المائية لولاية الشلف والذي  قدر غلافها المالي بنحو 100 مليار سنتيم ، دون أن تتمكن بعض المناطق بولاية الشلف لحد الساعة من التوصل بالماء الشروب .

وحمل المتدخلون كل الجهات التي كانت لها علاقة بملف هذه الصفقات التي أثبتت التقارير والزيارات الميدانية ، فشل هذه المشاريع ناهيك عن التجاوزات والمخالفات بشأن نوعية العتاد وعدم مطابقته لما ورد من معايير في الصفقات التي أُبرمت ، وهو ما إتصل بعدة أسماء لرجال أعمال بعضهم في السجن .

ولم يستبعد رئيس المجلس وأعضائه اللجوء للعدالة بالنظر للقرائن التي بينت في تقرير اللجنة ، وهو ما إعتبره منتخبون بجرائم إقتصادية مست المال العام .
ق-م

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات