القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

قروض حلال لإستيراد السيارات المستعملة


كشف مدير التسويق والتمويل الاستهلاكي على مستوى بنك البركة سعيد كريم عن تسويق 40 ألف سيارة بالقرض الاستهلاكي للمواطنين دون فوائد ربوية منذ إطلاق الحكومة القرض الاستهلاكي خلال سنة 2016.

وأكد مدير الماركوتينغ ببنك البركة أن نسبة المبيعات وصلت خلال سنة 2019 إلى 10 آلاف سيارة بقيمة مالية تعادل 10 ملايير دينار، في حين شدد على أن البيع متوقف منذ أشهر، بسبب المشاكل التي شهدتها مصانع تركيب السيارات في الجزائر والندرة التي تعرفها المركبات، والتي توجه اليوم كلها للبيع قسط واحد، بعيدا عن التمويل الاستهلاكي.

وأوضح كريم في أن بنك البركة الذي يعتمد نظام البيع بالتقسيط والتمويل الاستهلاكي دون فوائد ربوية، بالنسبة للمركبات المنتجة في الجزائر حقق مبيعات قياسية في السنوات الماضية واحتل صدارة السوق الوطنية، لكن الوضع الضبابي الذي تشهده سوق السيارات اليوم وشح المركبات الجديدة في السوق الجزائرية، فرض توقيف البيع بالقرض الاستهلاكي بسبب عدم توفر مركبات إلى غاية أن تتضح الرؤية خلال الأيام القليلة المقبلة، مؤكدا “ننتظر صدور دفتر الشروط الجديد المنظم للنشاط لتتضح الرؤية”.

ويعتبر سعيد كريم أن دفتر الشروط الجديد قد يقلب الأمور رأسا على عقب وقد يتضمن إتاحة تمويل اقتناء السيارات بالقرض الاستهلاكي للمركبات أقل من 3 سنوات أو حتى بالنسبة للسيارات المستوردة من الخارج، مشددا “لا نمتلك معلومات في الظرف الراهن، ولكن بالنسبة لتمويل السيارات الأقل من 3 سنوات، فدفتر الشروط الجديد سيفصل في العملية”.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات