القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

وزارة الإتصال : "كل ماينشر عن الكورونا دون مصدره .. يعد تهويلا يتحمل صاحبه المسؤولية القانونية"


دعت وزارة الاتصال كافة وسائل الإعلام الوطنية, على اختلاف أنواعها, إلى التقيد والالتزام بنشر المعلومات المتعلقة بتطور وباء كورونا والوضعية الصحية العامة من وزارة الصحة ومن الهيئة العلمية المنصبة مؤخرا وتفادي التهويل الذي يضر بالرأي العام, وذلك تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية.
وأوضحت الوزارة في بيان لها اليوم الاثنين أنها تدعو “في هذا الظرف الاستثنائي الذي تعيشه بلادنا والعالم بأسره, كافة وسائل الإعلام الوطنية على اختلاف أنواعها (مكتوبة, مسموعة ومرئية) إلى التقيد والالتزام بنشر المعلومات المتعلقة بتطور وباء كورونا والوضعية الصحية العامة المرتبطة بهذا المصاب من وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات ومن الهيئة العلمية المنصبة مؤخرا والتي عين البروفسور جمال فورار ناطقا رسميا لها”.

وعليه, فإن “كل ما ينشر خارج هذا المصدر سيعتبر تهويلا ومغالطة وتغليطا متعمدا مضرا بالمواطنين وبالرأي العام عموما, يتحمل صاحبه المسؤولية القانونية والتبعات القضائية الصارمة”.

وأكدت وزارة الاتصال في بيانها أنها “مقتنعة بأن وسائل الإعلام الوطنية شريكة في تحقيق الطمأنينة والمساعدة على تجاوز هذه المحنة العابرة بإذن الله, بفضل تلاحم وتظافر جهود الدولة وشعبها ومؤسساتها”.
ق-و



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات