القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

كيس الحليب مفقود ببلديات الشلف


تعرف ، عملية توزيع أكياس الحليب المدعم  في ولاية الشلف ،إختلالات وهو ما يرجعه المتعاملون في هذا المجال إلى وجود اشكال  في الإطار المنظم لإنتاج وتوزيع هذه المادة الاستراتيجية لاسيما ما يتعلق بهوامش ربح الموزعين والتجار.

زيادة على ندرة هذه المادة الحيوية في  شهر رمضان ببلديات الشلف ، بخصوص  أكياس الحليب التي تباع بالسعر المقنن (25 دج) على مستوى فضاءات البيع، فإن بعض التجار لجأوا إلى تسقيف عدد الاكياس التي تباع للزبائن، بينما يقوم البعض ببيع الكيس بأسعار مرتفعة تصل إلى 45 دج أو يفرض على الزبون اقتناء مواد اخرى من مشتقات الحليب.

وما زاد الطين بلّة توقّف معظم تجار التجزئة عن تسويق مادة الحليب بحجج مختلفة تأتي في مقدمتها قضية هامش الربح غير المجدي، ومن ثمّ فقد استغلّ السماسرة هذه الوضعية المفاجئة لتسويق كميات هامة من هذا المنتج خلال الفترات الليلية حين تغيب عن الواقع فرق التفتيش والمراقبة، و في بعض المناطق، تمت ملاحظة بعض الموزعين يقومون بالبيع المباشر لأكياس الحليب المدعم إلى المستهلك النهائي.
في مقابل ذلك وصف مواطنون ما يحدث بالعقوبة الجماعية التي  فرضت عليهم من طرف سماسرة ولوبيات الحليب، الذين لا همّ لهم سوى مضاعفة الربح السريع على حساب الفئات الهشّة من المجتمع.
ق-م

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات