القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

التحقيقات الوبائية تكشف أسباب إنتشار فيروس كورونا في الولايات


  قرر الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، تطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد الـمجيد تبون، الصادرة خلال الاجتماع مع أعضاء اللجنة العلمية لـمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا {كوفيد 19}، وضع تدابير تكميلية حيز التنفيذ للوقاية التي يتعين الامتثال إليها بمناسبة عيد الفطر.

وبحسب بيان الوزارة الأولى ، فإن  التحقيقات الوبائية التي أجرتها الـمصالح الـمتخصصة لوزارة الصحة والسكان وإصلاح الـمستشفيات، قد كشفت أن أغلبية حالات العدوى قد سجلت بمناسبة أحداث عائلية وتجمعات الأشخاص.

 وانطلاقا من هذه الـمعاينة، دعت الحكومة  الـمواطنين إلى التحلي بروح الـمسؤولية الفردية والجماعية وبأقصى درجات اليقظة، وتحثهم بهذا الشأن، على تجنب كل الأوضاع التي تساهم في انتشار وباء فيروس كورونا، ولاسيما الحشود من الناس والتجمعات العائلية.

 وبهذه الـمناسبة، فإن الحكومة تذكر جميع الـمواطنين بضرورة الامتثال لتدابير الوقاية وقواعد النظافة، والتباعد الاجتماعي وكذا إلزامية حمل القناع الواقي في كل الظروف، ولاسيما في الفضاءات العمومية الـمغلقة أو الـمفتوحة، كالـمتاجر الكبرى والأسواق والمقابر؛ مع العلم أن كل امتناع عن حمل القناع ستتم معاقبته.

 ولهذا الغرض، وعلاوة على حشد كل القدرات الوطنية لإنتاج الـمنسوجات، فإن الحكومة ترخص بفتح متاجر البيع بالجملة والتجزئة للأقمشة والـمنسوجات وورشات الخياطة قصد تشجيع إنتاج الأقنعة لعامة الناس.
ق-و

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات