القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

الرئيس موجود في وحدة متخصصة للعلاج بناءً على توصية من أطبائه

 


أعلنت مصالح رئاسة الجمهورية، مساء أمس، عن دخول رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مستشفى “عين النعجة” العسكري للعلاج. وقال بيان لرئاسة الجمهورية، أصدرته، أمس، إن رئيس الجمهورية، دخل وحدة متخصصة للعلاج بالمستشفى المركزي للجيش في “عين النعجة” بالعاصمة.

 وأوضح نفس البيان، بأن دخول الرئيس للمستشفى العسكري من أجل العلاج، كان بناءً على توصية من أطبائه، مضيفا بأن “الحالة الصحية لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مستقرة، ولا تستدعي أيّ قلق”.

 وطمأن بيان رئاسة الجمهورية، الجزائريين، حول الوضع الصحي للرئيس تبون، حيث كشف بأن رئيس الجمهورية “يواصل نشاطاته اليومية من مقر علاجه”. 
 وكان بيان لرئاسة الجمهورية قد أعلن قبل أيام قليلة، عن خضوع الرئيس تبون للحجر الطوعي، بناءً على توصية من أطبائه، بعد اكتشاف أعراض الإصابة بوباء “كورونا” على عدد من إطارات رئاسة الجمهورية والوزارة الأولى. كما طمأن الرئيس تبون عبر حسابه الرسمي على “تويتر” الجزائريين على حالته الصحية، وقال إنه دخل في حجر صحي طوعي، امتثالا لنصيحة الطاقم الطبي، إثر إصابة مسؤولين في الرئاسة والحكومة بوباء “كورونا”، مضيفا بأنه بخير وعافية، وأنه يواصل عمله عن بعد إلى غاية نهاية الحجر. 

 ولم يعهد الجزائريون، خلال العهد البائد، أن تعلن مصالح رئاسة الجمهورية، عن دخول رئيس الجمهورية المستشفى، إلا بعدما يتلقى الجزائريون الخبر من وكالات أو وسائل إعلام أجنبية.

 ويشكّل إعلان مصالح الرئاسة، قبل ثلاثة أيام، عن خبر دخول الرئيس تبون في حجر صحي طوعي، ثم إعلانها أمس، عن دخوله مستشفى “عين النعجة” للعلاج، تحوّلا إيجابيا في التعاطي الإعلامي الرسمي، مع كل ما يهم الشأن والرأي العام الوطني.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات