القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

مخطط أمني صارم لتوفير ظروف جيدة للمتمدرسين و الأساتذة بالشلف



 سطرت مصالح الشرطة بأمن ولاية الشلف تحسبا للدخول المدرسي لسنة 2020/ 2021 ، جملة من الإجراءات و التدابير الأمنية و الوقائية ، لضمان الأمن و إستتباب النظام العام مع توفير ظروف جيدة للمتمدرسين و الأساتذة عبر كامل إقليم الاختصاص و تأمين الدخول المدرسي، و هذا بتسخير 2000 شرطي مزودين بكافة الإمكانات المادية من أجل إنجاح  هذا الحدث و السهر على راحة التلاميذ و توفير الجو الملائم لهم في ظل الظرف الصحي الإستثنائي الراهن من خلال تكييف نظام عمل للفرق العملياتية وفق البرنامج الدراسي المعتمد هذا العام تماشيا و الإلتزام بقواعد البروتوكول الصحي الخاص بـ كوفيد 19  لضمان التغطية الأمنية اللازمة مع بسط التواجد الأمني أمام المؤسسات التربوية  مع مواصلة الإلتـزام  بالتطبيق الصارم لإجراءات الحجر الصحي ( إرتداء القناع الواقي، التباعد الجسدي، تنظيم أماكن مناسبة لركن السيارات أمام المؤسسات التربوية ، إستعمال مواد التطهير و التعقيم بجوار المدارس.

 أما بالنسبة للإجراءات الأمنية الخاصة بالموسم الدراسي لهذه السنــــة هي كالآتي:

فرض تواجد أمني على مستوى كل المؤسسات التربوية 

ضمان الجاهزية و الإنتشار الواسع لعناصر الشرطة ميدانيا مع مضاعفة الدوريات المحمولة عبر قطاع الإختصاص لاسيما أمام المؤسسات التربوية 

 تأمين المتمدرسين و الحفاظ على سلامتهم ذلك بتوعية سائقي المركبات لتفادي السرعة  بجوار المدارس مع ضمان سيولة مرورية مع تأمين المسالك خاصة المؤدية للمؤسسات التربوية

 محاربة ظاهرة الوقوف و التوقف العشوائي للمركبات أمام هذه المؤسسات

 برمجة سلسلة من العمليات الوقائية بمداخل المؤسسات التربوية فيما يتعلق بالسلامة المرورية 

 دروس و حملات تحسيس بالتنسيق مع مديرية التربية لفائدة تلاميذ المؤسسات التربوية بمختلف أطوارها حول التدابير الوقائية لمنع إنتشار كوفيد 19 في أوساط التلاميذ

تحسيس سائقي المركبات  بقواعد السياقة في محيط المؤسسات التربوية ومنع التوقف العشوائي و التصدي للمناورات الخطيرة.


 كما توجه مصالح أمن ولاية الشلف نداء إلى مواطني الولاية و أولياء التلاميذ للتواصل مع مصالحها عن طريق الرقم الأخضر (1548) و خط النجدة (17)، و كذا الرقم الأخضر 104 بالإضافة إلى تطبيق آلو شرطة  للمساهمة في بسط الأمن والطمأنينة عبر الولاية.

ق-م


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات