القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

عمارة بن يونس في مواجهة تهم إختلاس أموال عمومية في صفقة مصنع الاسمنت



 أكّد دفاع وزير التجارة الأسبق عمارة بن يونس في قضية علي حداد أن موكله لم يقم بإختلاس أموال عمومية ، وعرّج قاضي الجلسة على صفقة مصنع الاسمنت بغليزان.


تفاصيل المحاكمة :


هيئة الدفاع: سيدي الرئيس قاضي الدرجة الأولى ربما تشبت بما جاءت به محاضر الضبطية والمستشار المحقق وفي هذا الاتجاه قد اخطأ والتمس تصويبه في هذا الأمر.

هيئة الدفاع: موكلي بن يونس قبل مجيئه لمبنى الوزارة لم يكن له دور لفرض الشراكة على مجلس الدولة.

هيئة الدفاع: فعمارة لم يتقلد منصب وزير  الصناعة والمناجم ، بل كان وزيرا للتنمية الصناعية وتطوير الاستثمار ومجلس المساهمة هو من تبوأ فتح باب الشراكة لمجمع gk للتعامل مع متعامل اقتصادي اخر.

هيئة الدفاع: سيدي الرئيس مجلس المساهمة اصدرت ثلاث لائحات اللائحة الأولى كانت في 1 افريل 2012، وموكلي كان بوزارة التنمية الصناعية وتطوير الاستثمار، فتاريخ 11 نوفمبر 2013 مهم جدا بالنسبة لموكلي،.


هيئة الدفاع: اما اللائحة الثانية فكانت 1 مارس 2013 قبل 5 او 4ايام قبل تعيين موكلي على رأس الوزارة اي 3 ايام او 4 تم تبوء الطلب امام مجلس المساهمة وتمت المصادقة عليه.


هيئة الدفاع: الوزير عمارة لم يتحرك بارادته بل الاجتماع الذي فرضه في 8 جوان 2013 الذي سمح لفتح الشراكة بين مجمع حداد وشركة gk.


هيئة الدفاع: نحن نملك الدليل من خلال تسليمكم كل الوثائق “نسخة عن الاجتماع”، وأمام هذا التمس من المجلس الموقر بالغاء الحكم المستأتف والتصدي من جديد له والقضاء ببراءة موكلي ولكم واسع النظر.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات