القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

أرقام الحارس مبولحي في المنتخب .. تُسكت منقديه

 


منذ سبع (07) سنوات بالضبط (2013)، وفي المقابلة الفاصلة المؤهلة لمونديال البرازيل أمام بوركينافاسو في واغادوغو، تلقت شباك الحارس مبولحي 03 أهداف كاملة، ورغم تصديه لضربة جزاء في تلك المقابلة إلا أنه لم ينجو من الإنتقادات، ومع جلوسه على مقاعد البدلاء في لقاء العودة، ودخول لمين زماموش في التشكيلة الأساسية، أجزم العديد من النقاد والمحللين أن مسيرة الرايس مع المنتخب الوطني قد إنتهت.

 لكنه عاد وأي عودة...!؟ لقد أسكت الجميع وتألق في كل المقابلات التي لعبها، إلى أن إستلم رابح ماجر العارضة الفنية للخضر، يومها قرر هذا الأخير إبعاده نهائياً، والإعتماد على حراس مرمى آخرين، لكن جمال بلماضي أعاد الإعتبار للرايس، الذي كان عند حسن ظن مدربه.

 ويكفيه فخراً أنه إنتزع وعن جدارة جائزة أحسن حارس مرمى في نهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر. 

خلاصة القول، الرايس حتى لما كان بدون فريق كان متألقاً مع المنتخب الوطني، واستطاع أن يكسب إحترام الملايين في مونديال البرازيل، صحيح أنه في 34 من العمر، لكنه قادر أن يرد على منتقديه، مثلما رد على من إنتقدوه منذ سبع (07) سنوات خلت، وقالوا الرايس إنتهى.

كتبها : الناقد الرياضي - حسين جناد
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات