القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

طرح ملف السيارات المحجوزة وإقتراح التسوية "الودية"

 


دعا النائب بالمجلس الشعبي الوطني أحمد صادوق ، السلطات العليا في البلاد لإبداء رد فعل إيجابي إزاء وضعية ما بات يعرف بقضية السيارات المحجوزة ، والتي لم تسو بعد رغم الطلبات المتكررة لأصحابها من أجل إيجاد مخرج لهم .

وأوضح النائب في مداخلته بالمجلس الشعبي الوطني بمناسبة مناقشة قانون المالية لسنة 2021، أن هذا الملف الذي ينتظر التسوية يتعلق بنحو 8000 سيارة تم حجزها بسبب ملفاتها القاعدية ، والأغلبية الساحقة -بحسبه- لا ذنب لها في ذلك بإعتبار أن العديد منهم إشترى سيارته وفق الضوابط الإدارية والقانونية .

وإقترح النائب صادوق تحديد غرامة جزافية حسب كل سيارة ، يتم بعدها تسريح السيارة ، وبذلك تحقق السلطات هدفين لصالح الخزينة ولمالك السيارة ، وينتهي  ملف السيارات المحجوزة  بالتسوية .

وقال ذات المتحدث في طلبه لرئيس الجمهورية، أن الدولة الجائرية تدخلت وقامت بتسوية ملفات أصعب وأخطر من ذلك ، داعيا للنظر بعين الرحمة لهؤلاء بإعتبارهم ضحايا فساد وتزوير في الإدارة وهم لا يتحملون المسؤولية في ذلك .

ق-م

إقرأ أيضا : الحالات التي يتم فيها إسترجاع السيارات المحجوزة  

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات