القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

نصرة للنبي محمد .. وزير سنغالي سابق يعيد وسام شرف لفرنسا

 


تخلى الوزير والسفير السنغالي السابق أمادو تيجان وون، الجمعة، عن وسام جوقة الشرف الفرنسي، ووضعه تحت تصرف السفارة الفرنسية بعاصمة بلاده داكار، وذلك دفاعاً عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم. 

 تخلى الوزير والسفير السنغالي السابق أمادو تيجان وون، الجمعة، عن وسام جوقة الشرف الفرنسي، ووضعه تحت تصرف السفارة الفرنسية بعاصمة بلاده داكار، وذلك دفاعاً عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم. وفي رسالة بعث بها إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال وزير الثقافة السابق، أنه “لا يتشرف بأن يتقاسم نفس الوسام مع صامويل باتي (المدرس الذي نشر صوراً مسيئة للنبي)، لأسباب عميقة ومقدسة”، متهماً ماكرون بـ”السعي إلى تحويل المتهورين إلى أبطال”، وفق ما نقلت وكالة الأناضول للأنباء.

 وأوضح تيجان وون، الذي عمل كذلك سفيراً لبلاده لدى كندا، أنه حينما منح الوسام، كان “فخوراً به”، وتشرف بـ”الانضمام إلى الدائرة المرموقة لأولئك الذين تحتفي بهم فرنسا بجدارة على الرغم من تقلبات التاريخ”. 

 وأوضح الوزير السابق، أنه “لطالما اعتبر ذلك رمزاً للأخوة، وحرية الاحتفال، والمساواة في الانتصار”. وأكد أمادو تيجان، أن “الدفاع عن الجناب النبوي، سابق بالنسبة لي على ميزة غرور مؤقتة، فأنا مسلم وأردد الشهادة يومياً عدة مرات، والتي تؤكد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله”.

الوكالات
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات