القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

هكذا كانت عصابة "المنجل" تختطف الفتيات من مركز “أرديس” للإغتصاب

 


فتحت الجهات القضائية ملف  قضية شبكة دعارة تسيّرها عصابة كانت تستغل فتيات قاصرات يتم استدراجهن واختطافهن من المركز التجاري “أرديس” في العاصمة بمساعدة شابة تتقرب منهن وتستغل صغر السن مقابل إغرائهن بمبالغ مالية. 

القضية تم تحريكها إثر تقدم مواطن أمام مصالح أمن دائرة خميس الخشنة برفقة الضحية “ك.شيماء”، صاحبة 14 سنة، للتصريح بأن هذه الأخيرة طرقت باب منزله المتواجد في منطقة “سيدي سرحان”، أخبرته بأنها تعرضت للاختطاف والاغتصاب. وأثناء سماع أقوال الضحية، صرحت بأن المشتكى منه المكنى “فريد قريقش”، اختطفها برفقة صديقته “غ.عائشة” الملقبة بـ”صباح” من المركز التجاري “أرديس” في العاصمة، وتم اقتيادها إلى أحد الأوكار المتواجد في مدينة “الأربعطاش”، أين جرى احتجازها، وهناك تعرضت للاغتصاب تحت طائلة التهديد بسلاح أبيض، تمثل في سكين جزارة ومنجل، لتضيف الضحية بأن الجاني الرئيسي كان بمعية ثلاثة متهمين آخرين.  
 
 قامت مصالح الأمن بفتح تحقيق حول الموضوع، أوصل إلى شاهدة كانت على معرفة بالمكناة “صباح”، حيث كشفت بأن هذه الأخيرة متعودة على استدراج الفتيات مقابل مبالغ مالية من أجل استغلالهن في مجال الدعارة من طرف المتهم الرئيسي “ن.محمد” وباقي شركائه.  

وبعد توقيف المتهم الرئيسي، اعترف أثناء استجوابه بما نسب إليه، وكشف أن الأمر لم يقتصر على الضحية “شيماء”، معترفا بأنه قام باستدراج فتيات من قبل إلى أحد الأوكار في منطقة “الأربعطاش” المستغل من طرف باقي المتهمين، واستغلالهن في الدعارة بعد تحريضهن على الفسق وفساد الأخلاق.  
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات