القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

تراجع بيع الشقق بـ 10% وإنخفاض أسعار الإيجار بـ 30بالمائة

 


سجلت ، الوكالات العقارية ، تراجع كراء الشقق والفيلات منذ شهر سبتمبر الماضي، بنسبة تتراوح بين 10 إلى 30 من المائة، حيث أدى ركود بعض النشاطات التجارية وكذا الشركات الخاصة، وغلق بعض الوكالات والمؤسسات الصغيرة أو تعليق نشاطها، إلى التخلي عن مقرات ومحلات كانت تستأجرها في السابق بمبالغ تصل إلى 100 مليون سنتيم سنويا أو خلال سداسي واحد. 

 وانخفضت أسعار الشقق المتكوّنة من غرفة أو غرفتين أو3 غرف، بشكل ملحوظ وهذا بسبب الظرف الاستثنائي، الذي تسبب فيه فيروس كورونا المستجد، وانهيار القدرة الشرائية، واستفادة الكثير من “الكرايين” من سكن في إطار صيغة “عدل” أو الاجتماعي.

 وحسب ما أفادت به  بعض الوكالات العقارية ، فإن الكثير منها تتوفر على عروض شقق وفيلات بأسعار منخفضة نسبيا مقارنة بالسنة الماضية، حيث قال صاحب وكالة بالجزائر الوسطى، وقال أحدهم إن وكالته طلبت من أصحاب الشقق المعروضة لـلإيجار أن يخفضوا السعر الشهري الخاص بأجرة “الكراء”، بمبلغ يصل أحيانا إلى مليون سنتيم.

 وفي الوقت حسبه، الذي اضطر بعض أصحاب الفيلات إلى كراء غرف أو طوابق وهذا لتحصيل المال بعد أزمة تتعلق بنشاطهم التجاري أو بتدهور قدرتهم الشرائية، فإنه رغم هذه العروض إلا أن الطلب تراجع، رغم تخفيض سعر “الكراء”.

ق-و

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات