القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

ترحيب بقرار الجزائر لصالح وقف تنفيذ عقوبة الإعدام

 


رحبت ، العديد من مؤسسات المجتمع المدني على غرار و المرصد الحر للمجتمع المدني و حقوق الانسان و الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان و بعض المؤسسات و الجمعيات التي تنشط في مجال حقوق الانسان ، بالقرار التي إتخذته الجزائر من خلال  التصويت بالجلسة العامة للأمم المتحدة المنعقدة اليوم الأربعاء 16 ديسمبر 2020 في دورتها 75 لصالح قرار وقف عالمي لتنفيذ عقوبة الإعدام ، وكانت عدة هيئات محلية ،  طالبت في العديد من المناسبات بإلغاء عقوبة الإعدام كما نرحب بهذا القرار الذي نصفه بالموقف التاريخي و الإيجابي خصوص بعد إشارة وزير العدل و رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان في مناسبات سابقة إلى إمكانية إعادة تطبيق عقوبة الإعدام .

 وإعتبر رئيس المرصد الحر للمجتمع المدني وحقوق الإنسان الأستاذ بن الشيخ حسين ضياء الدين ، أن موقف الجزائر من خلال هذا القرار يعتبر :" انتصارا ومكسبا جديد لمُكوّنات الحركة الديمقراطية والمجتمع المدني التي اثبتتْ قدرتها على التصدّي للتيارات التي تدعوا إلى تطبيق عقوبة الإعدام متجاهلة خطورة العقوبة في ضل الوضع التشريعــــــي و القضائي الذي تعرفه الدولة و عليه نؤكد مواصلة نضالنا إلى غاية الإلغاء النهائي لهذه العقوبة في الواقع و في التشريع كما نواصل نضالنا من أجل عدالة مستقلة و سيادة القانون و الفصل بين السلطات . 

الجدير بالذكر أنه  صوتت 123 دولة لصالح قرار الوقف العالمي لعقوبة الإعدام فيما صوّتت 38 دولة ضدّ القرار وامتنعت 24 عن التصويت .و هذه هي المرة الثامنة التي تتبنى فيها الجمعية العامة للأمم المتحدة قراراً يدعو إلى وقف تنفيذ أحكام الإعدام، بهدف إلغاء عقوبة الإعدام، منذ عام 2007. و قد ارتفع عدد الدول التي صوتت لصالح هذه القرارات من 104 في عام 2007 إلى 121 في عام 2018، و123 في عام 2020.
ق-و

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات