القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

انخفاض أسعار العقار بـ15 بالمائة.. ونحو تسقيفها في كل الولايات

 


تتوقع ، الفيدرالية الوطنية للوكالات العقارية انخفاض أسعار العقار خلال سنة 2021، وكشفت عن استقرار الأسعار ببعض الولايات خلال سنة 2020 مقابل انخفاضه بنسبة تتراوح بين 12 و15 بالمائة بولايات أخرى، في حين أعلنت أن بارومتر لتحديد أسعار المتر المربع بكافة الولايات سيكون جاهزا على مستوى الفيدرالية خلال 3 سنوات، يسقف سعر العقار بكافة الولايات، حسب المنطقة والخصوصية، مؤكدة نهاية عصر “الأسعار المجنونة للسكنات والفيلات”.

وأشارت  أن سعر العقار انخفض ببعض المدن والولايات خلال سنة 2020 بما يتراوح بين 12 و15 بالمائة على غرار ولايات قسنطينة وميلة وجيجل وعنابة، في حين شهد استقرارا بولايات أخرى، على غرار الجزائر العاصمة، التي لا تزال تشهد طلبات مرتفعة جدا وندرة حادة في العقار والأوعية المخصصة لإنجاز المشاريع السكنية، دفعت بوزارة السكن إلى الاستنجاد بعقارات الأحياء القصديرية التي استعادتها وأيضا لإحالة العديد من طالبي السكن إلى الولايات المجاورة للعاصمة وضواحيها للتمكن من تغطية الطلب الواسع على العقار.  

وكمثال عن أسعار العقار المنخفضة ببعض ولايات الشرق الجزائري، بلغ سعر كراء أو تأجير شقق ثلاث غرف بين 15 و17 ألف دينار بولاية قسنطينة بعدما وصل في وقت سابق 20 ألف دينار بسبب كميات الطلبات التي فاقت كافة التوقعات. وعاد رئيس فيدرالية الوكالات العقارية ليذكر بمقترح الفيدرالية الخاص بتنظيم سوق العقار، والذي سيساهم لحد كبير في كسر الأسعار إذا ما تم اعتماده، ويتعلق الأمر بإلزامية مرور الزبون بالوكالة العقارية قبل صفقة البيع.
ق-و

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات