القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

إعانة جديدة للسكن تتراوح بين 200 و500 ألف دينار قريبا

 


قال وزير السكن كمال ناصري،  في لقاء مغلق مع لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني أمس، على هامش مناقشة التقرير التقييمي لمجلس المحاسبة حول مشروع تسوية الميزانية لسنة 2018، أن العائق الوحيد الذي يقف في وجه هذه البطاقية الوطنية للسكن، هو غياب بطاقية جاهزة لمديرية أملاك الدولة التابعة لوزارة المالية، والتي يشتغل إطاراتها لتوفيرها في القريب العاجل. 

كشف ،  وزير السكن والعمران والمدينة كمال ناصري ، عن إعانة جديدة للسكن يقدمها الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية “أف أن بوس” تتراوح بين 200 و500 ألف دينار قريبا، إلا أنه أوضح أن وزارة السكن لا تتوفر على أي تفاصيل حول العملية، بحكم أن الملف متواجد على مستوى وزارة العمل وأن وزارته مجرد عضو في مجلس إدارة هذا الصندوق.

 وطالب أعضاء لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني المجتمعين معه الأربعاء، بالتقرب من وزارة العمل للحصول على معلومات تفصيلية حول هذه الإعانة، فيما أكد كمال ناصري استكمال إعداد البطاقية الوطنية للسكن على مستوى وزارة السكن التي أصبحت اليوم مرتبطة ببطاقيات “كاسنوس” و”كناس”، وأيضا بمصالح الحالة المدنية، مشدّدا على أن هذه البطاقية قادرة على فرز 2000 طلب للسكن في ظرف 24 ساعة، للكشف إذا كان مقدمه يمتلك مسكنا آخر أو تتوفر فيه الشروط.
ق-و

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات