القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

تعليمات رئاسية مستعجلة للتنفيذ


 

كشف، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، في الفيديو الذي بثه أمس عبر صفحته على تويتر  ،  بأنه يتابع يوميا وكل ساعة كل ما يجري في الوطن ويسدي تعليمات إلى المسؤولين في رئاسة الجمهورية، في إشارة أنه مصدر القرارات الأخيرة وأنه على إطلاع بالمستجدات ويعطي توجيهاته لمتابعة الشؤون اليومية التي تخص السير العادي للمؤسسات والبلاد عموما.

 بالإضافة إلى أهمية الظهور في ظل الإشاعات التي رافقت 8 أسابيع من غياب أي صورة أو تسجيل صوتي للرئيس، فإن الرسالة الثالثة في الفيديو كانت الأهم في المضمون من خلال حديث الرئيس على طلب وجهه لمساعديه في الرئاسة للتنسيق مع اللجنة المكلفة بإعداد قانون عضوي جديد للإنتخابات التي يقودها أحمد لعرابة منذ 19 سبتمبر للإنتهاء منه في مهلة 15 يوما تمهيدا لإجراء انتخابات تشريعية ومحلية مسبقة. 

 وتطرق الرئيس تبون في رسالته الرابعة إلى الأوضاع السياسية في المنقطة، قائلا إن الجزائر قوية وأقوى مما يعتقد البعض مستشهدا بمقولة للراحل عبد الرحمان الثعالبي، مؤكدا أن “ما يجري كان متوقعا” في إشارة إلى التحركات الأخيرة للمغرب في الصحراء الغربية وصفقة التطبيع مع الكيان الصهيوني. 
 كما تناول رئيس الجمهورية الوضعية الوبائية التي أبدى تفاؤلا بخصوصها بعد تراجع عدد الإصابات اليومية بوباء كورونا إلى حدود 500 حالة، وكذلك الحالة الاقتصادية وطمأن المواطنين مستشهدا بمحتوى قانون المالية للسنة القادمة. 

 ولم يخلوا الفيديو من عبارة مناطق الظل التي يركز عليها الرئيس تبون في كل خرجاته، حيث أوصى وزير الداخلية والولاة بتطبيق توصيات احتماع حكومة -ولاة الذي عقد يوم 12 أوت الماضي بقصر الأمم خصوصا في ظل سوء الأحوال الجوية التي تعرفها البلاد وذكر النقل المدرسي والوجبات الساخنة لتلاميذ المناطق النائية تحديدا.
ق-و

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات