القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

الشيخ شمس الدين 3 ملايين إمرأة تموت بدون زواج

 


يزعم الشيخ شمس الدين ، بأن ظاهرة العنوسة في الجزائر أصبحت تأخذ منحيات متزايدة في السنوات الأخيرة ، وأشار بأنه كان من الأوائل ممن تطرقوا   إلى هذه الظاهرة في العالم الإسلامي.

يقول الشيخ شمس الدين في حوار له مع الشروق العربي أنه في ذات الشأن  صدر كتاب  دون علمي في مصر، باسم مستعار بعنوان “العنوسة قنبلة في وجه المجتمع”، ولم آخذ حقوقي إلى حد الساعة، ذهبت إلى هناك ورفضت دار النشر الاعتراف، لكنهم اعترفوا بعدما قدمت لهم الحجج.

يضيف : " أعتقد أن الجزائر أكبر بلد للعنوسة بالنظر إلى عدد السكان، وأسبابها سياسية واقتصادية وعرف، وذهنية، أزعم أن ثلاثة ملايين امرأة في الجزائر سوف يمتن دون زواج، لأن الرجل حينما يصل إلى سن 35 يتزوج الصغيرة، وحتى الأرمل والمعدد، الذي كان في ما مضى يتزوج الأكبر سنا أصبح يتزوج الصغيرة، أي إن البنت التي تجاوزت سن الثلاثين تصبح لا حظ لها في الزواج."

 لهذا أقترح أن يصبح هناك مجلس ووزارة لمعاجلة هذه الظاهرة، لأنها تحتاج إلى دراسة. الرجل غير متزوج غير مستقر ونفس الشيء للمرأة، ومنه ظهر الجنون والتطرف والعنوسة، فكيف بمجتمع أغلب شعبه غير مستقر أن يكون مستقرا.
ق-و


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات