القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

وزير العمل : " هذه هي الحلول لإدماج عمال عقود قبل التشغيل"

 


إعترف ، وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي ، بإشكالية تتعلق بملف الإدماج لأصحاب عقود ما قبل التشغيل،  معتبرا ذلك موروث ثقيل من طرف الحكومات السابقة التي أساءت تسيير الملف في وقت “البحبوحة” المالية، وقرارات التوظيف الشعبوية التي شهدتها مختلف الإدارات آنذاك، مشيرا الى أنه عقد 3 اجتماعات مشتركة لتفكيك قنبلة عقود ما قبل التشغيل ، منذ دخوله مبنى وزارة العمل قبل 77 يوما.

 وأوضح في لقائه مع أعضاء لجنة المالية بالبرلمان ،  أن وزارة الصحة أدمجت معظم مستخدميها، وأنه يتابع عن كثب وعبر تقارير يومية مدى تقدّم العملية لدى الوزارات الأخرى.

 وقال الوزير أن المرسوم الصادر بخصوص إدماج هؤلاء، ينص على تسوية وضعية ثلث أصحاب العقود كل سنة بداية من 2019 ،إلى غاية سنة 2021، إلا أن العملية لم تتجاوز 20 بالمائة من المعنيين سنة 2019، وهو ما عمّق من حدّة الأزمة، مشيرا إلى أن العمل يتم على قدم وساق على مستوى وزارة العمل لـ”حلحلة” الوضعية، عبر خطة تتضمن عدّة خيارات منها إما تغيير مناصب المعنيين بالإدماج في حال عدم إيجاد مناصب تتناسب مع منصبهم الحالي، أو إدماجهم في قطاع آخر. 

 كما سيتم حسب الوزير إجراء مسح دقيق بكل الولايات ورفع التجميد عن المناصب الشاغرة واستحداث مناصب جديدة لم تكن موجودة من قبل، على غرار منصب مشرف على التلاميذ داخل المؤسسات التربوية على سبيل المثال، وهنا سيتم خلق 150 ألف وظيفة حسب تصريحات جعبوب،  كما تحدّث المسؤول عن نسبة إدماج متباينة بين الولايات، منها ما يصل 80 بالمائة وولايات أخرى لم تسر في ركب ترسيم المتعاقدين، وختم قائلا: “منذ وصولي للوزارة طلبت من الولاة إعطائي تقارير تفصيلية عن العملية ولم يردني لحد الساعة إلا القليل منها.. لكن سنسعى لحل الأزمة في القريب”.
ق-و

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات