القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

مصالح الضرائب توجه بلاغا لأثرياء الجزائر

 


أكدت مصالح المديرية العامة للضرائب بأن الأشخاص الذين تبلغ ثروتهم عند الفاتح جانفي المقبل 100 مليون دينار جزائري أو أكثر، سيخضعون للضريبة على الثروة والتي كانت تسمى سابقا بالضريبة على الأملاك. 

 وأوضحت مديرية الضرائب في بلاغ،  أن الأشخاص المعنيين بهذه الضريبة يوجب عليهم التصريح بقيمة أملاكهم والمتمثلة في العقارات المبنية وغير المبنية، الحقوق العينية العقارية، الأملاك المنقولة كالسيارات، يخوت وخيول سباق. 

 بالمقابل تعفى بعض الأملاك من وعاء الضريبة على الثروة، حيث يتعلق الأمر بالسكن الرئيسي الذي تكون قيمته أقل أو تساوي 45 مليون دينار جزائري، الأملاك التي تشكل تركة قيد التصفية والعقارات الممنوحة للكراء. 

 وأشار المصدر ذاته إلى أن المعنيين لاكتتاب التصريح بأملاكهم مرة كل 4 سنوات في أجل لا يتجاوز 31 مارس لدى مفتشية الضرائب أو المركز الجواري للضرائب لموطنهم الجبائي. 

 وذكر البلاغ بأنه تم تمديد آجال التصريح لسنة 2020 إلى غاية 31 ديسمبر الجاري، بسبب الوضعية الصحية الذي تشهدها البلاد جراء تفشي فيروس “كورونا” وهذا بعدما حددت سابقا في 30 سبتمبر المنصرم.
ق-و

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات