القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

ظاهرة نادرة ستحدث هذا الإثنين

 


كشفت الجمعية الفلكية في جدة، اليوم الجمعة، أن يوم الإثنين المقبل (21 ديسمبر) سيشهد ظاهرة فلكية نادرة الحدوث، وسيكون أيضا موعدا للانقلاب الشتوي السنوي. 


 وذكرت الجمعية عبر صفحتها على "فايسبوك" أن اقترانا نادرا بين كوكبي المشتري وزحل يعرف باسم الاقتران العظيم سيرصد بعد غروب شمس هذا اليوم مباشرة، باتجاه الأفق الجنوبي الغربي حيث سيشاهد منظر مثير للإعجاب. 

 وستشهد الكرة الأرضية كذلك يوم الإثنين حدوث الانقلاب الشتوي عند الساعة 12:02 بتوقيت القاهرة، وهو يمثل اليوم الأول من فصل الشتاء بالنصف الشمالي وبداية فصل الصيف في النصف الجنوبي.

 وقالت الجمعية إنه من الناحية الفلكية تستخدم تواريخ الاعتدالين والانقلابين لتحديد بداية ونهاية الفصول حيث يبدأ الربيع في الاعتدال الربيعي ويبدأ الصيف في الانقلاب الصيفي، ويبدأ الخريف في الاعتدال الخريفي؛ ويبدأ الشتاء في الانقلاب الشتوي. 

 وتابعت أما من ناحية الأحوال الجوية، تبدأ الفصول في اليوم الأول من الأشهر التي تشمل الاعتدالين والانقلابين في نصف الكرة الشمالي حيث يمتد الربيع من 1 مارس إلى 31 ماي، ويمتد الصيف من 1 جوان إلى 31 أوت، والخريف يمتد من 1 سبتمبر إلى 30 نوفمبر، و يمتد الشتاء من 1 ديسمبر إلى 28 فبراير "29 فبراير في السنة الكبيسة". 

 وأوضحت الجمعية الفلكية في جدة أن الانقلاب الشتوي يحدث بسبب ميلان محور الأرض وحركتها حول الشمس، فهي أثناء دورانها حول الشمس ليست عمودية ولكنها مائلة بمقدار 23.5 درجة لذلك فإن النصف الشمالي والنصف الجنوبي يتبادلان الأماكن في استقبال ضوء الشمس، وعليه فإن ميلان الأرض وليست المسافة التي تفصلها عن الشمس هي السبب في حدوث الفصول الأربعة.

 ووفقاً للجمعية، ففي خلال يوم الانقلاب الشتوي يكون القطب الشمالي لكوكبنا مائل بعيداً عن الشمس وتصل الشمس ظاهرياً إلى أقصى نقطة جنوب السماء واقعة مباشرة فوق مدار الجدي ويكون طول النهار أقل من 12 ساعة في جميع المواقع شمال خط الاستواء، في حين أن مناطق جنوب خط الاستواء يكون النهار أطول من 12 ساعة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات