القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

"أميار" يُصرون على طبائعهم في الشلف

 


رغم التعليمات والتهديدات الموجهة عبر مختلف المستويات لفتح الأبواب أمام المواطنين والإصغاء لإنشغالاتهم والبحث عن حلول لها وفق تطلعات المواطنين ، إلا أن هذا المبتغى لا يزال بعيد المنال في بلديات الشلف .

يصر عدد من رؤساء البلديات في الشلف على التهرب من لقاء مواطنيهم أيام الإستقبال المخصصة أو دونها ، ضاربين عرض الحائط التعليمات التي تلقتها المجالس من السلطات الولائية ، وحتى المنتخبين المتواجدين بالمجلس الحاصلين على نيابة وإنتداب يرفضون تحمل مسؤولياتهم فيما يتمسكون بمناصبهم و رواتبهم .

وأكد مواطنون أن الشغل الشاغل لعدد من رؤساء البلديات في الشلف في الآونة الأخيرة البحث عن مصالحهم السياسية الشخصية الضيقة من أجل البقاء في المجلس أو الإرتقاء حسب ولائهم في أحزابهم أو ممارسة التجول .

الجدير بالذكر ، أن عدد من أميار الشلف متابعون قضائيا فيما تم إيداع رئيس بلدية رهن الحبس المؤقت .

ق-م


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات