القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

تعرف على اللقاح الروسي سبوتنيك V المخصص لتطعيم الجزائريين به

 


أطلق على اللقاح اسم "سبوتنيك في" (Sputnik V)، ويقول الموقع الإلكتروني الرسمي له إنه "تم تسجيله من قبل وزارة الصحة الروسية في 11 أغسطس/آب، ليصبح أول لقاح مسجّل ضد فيروس كورونا المستجد في السوق، وشكل هذا الحدث ما يسمى بـ(لحظة القمر الصناعي سبوتنيك) بالنسبة للمجتمع العالمي لباحثي اللقاحات".

 ويضيف الموقع أن إطلاق الاتحاد السوفياتي أول قمر صناعي فضائي بنجاح عام 1957، حفّز أبحاث الفضاء حول العالم، ولذلك أطلق على اللقاح الجديد اسم "سبوتنيك في" ليكون اللقاح الروسي الجديد ضد كوفيد-19 الذي سيقود الجهود العالمية في هذا المجال.

وتجدر الإشارة إلى أن الحرف "في" (V) هو أول حرف من كلمة لقاح في عدة لغات، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ما نوع اللقاح "سبوتنيك في"؟

اللقاح الروسي قائم على نواقل من الفيروس الغدي (Adenoviral vectors)، وتعد الفيروسات الغدية البشرية من الأكثر سهولة وبساطة بالنسبة لعملية التعديل، ولذلك اتسع نطاق انتشارها كنواقل.

و"النواقل" (vectors) هي حوامل يمكنها إيصال المادة الجينية من فيروس آخر إلى الخلية. وتتم إزالة المادة الجينية للفيروس الغدي الذي يسبب العدوى، بينما يدخل جين يحمل كودا "شيفرة" لبروتين من فيروس آخر، وفي الحالة الراهنة من فيروس كورونا.

وهذا العنصر الجديد آمن على الجسم، ولكنه يساعد الجهاز المناعي في الاستجابة وإنتاج الأجسام المضادة التي تحميه من العدوى، وفقا لموقع اللقاح.

كيف توصل الروس للقاح؟

استخرج الباحثون الروس بعد بدء جائحة كوفيد-19، جزءا من المادة الجينية لفيروس كورونا المستجد "سارس-كوف-2" (SARS-COV-2)، والذي يرمّز البيانات حول بنية البروتين "إس" (البروتين الذي يشكل "تاج" الفيروس والمسؤول عن ارتباطه بالخلايا البشرية)، وقاموا بزرعه ضمن ناقل معروف بالنسبة لهم من الفيروسات الغدية من أجل إيصاله إلى الخلية البشرية، وتم بذلك إيجاد أول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا.

ومن أجل توفير مناعة طويلة الأمد، اقترح العلماء الروس استخدام نمطين مختلفين من النواقل القائمة على الفيروسات الغدية في التلقيحين الأول والثاني، مما يعزز فعالية اللقاح.

ويقول الموقع الإلكتروني الرسمي للقاح إنه من الآمن استخدام الفيروسات الغدية للإنسان بمثابة نواقل، لأن هذه الفيروسات التي تسبب الزكام ليست جديدة، وهي موجودة منذ آلاف السنين.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات