القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

مدير الصحة يكشف عن الوضعية الوبائية لفيروس كورونا بالشلف





 قال السيد نصرالدين بن كرطالية مدير الصحة لولاية الشلف، أن الوضعية الوبائية مستقرة في ولاية الشلف،لكن ذلك لا يمنع من تخوفات مصالحه من تسجيل اصابات في صفوف المواطنين من جراء التراخي وعدم الانضباط بالتدابير الوقائية .

وأوضح المدير في تصريحه لـ صوت الشلف ، أن الفيروس لم ينته بعد بل يتجول بين المواطنين للأسباب التي تم ذكرها ، وأشار بأن المصالح الولائية إتخذت مؤخرا جملة من القرارات من خلال إعتماد لجنة ولائية تهدف في مرحلتها الأولى لتحسيس بضرورة التقيد بالتدابير الوقائية ، فيما لم ينف توقيع جزاءات تأديبيبة على المخالفين .

وبخصوص متابعة الوضع الصحي محليا ، أشار المدير لفتح عدة مكاتب للفحص على مستوى مختلف المرافق الصحية لتسهيل عملية الكشف عن الإصابة وعزلها عن المجتمع ، كما تم تخصيص أسرة على مستوى الهيئات الإستشفائية مخصصة للمصابين بفيروس كورونا ، كما تم الإبقاء على مستشفى أحمد بوراس كمركز مرجعي على خلاف مستشفى الأختان باج الذي تم توسيع نشاطه لباقي التخصصات .

وكشف ذات المسؤول عن تسجيل بين 3 أو 4 إصابات في اليوم إما يتم تأكيدها ومرورها على البروتكول الإستشفائي ، وتقبع لأيام ثم تغادر أما الحالات التي يتم الإبقاء عليها فهي -بحسبه- تعاني من أمراض أخرى أو كبار السن  ويتم الإبقاء عليها تحت المراقبة الصحية  .

ودعا مدير الصحة المواطنين لضرورة التقيد بسبل الوقاية إنطلاقا من إرتداء الكمامة والتباعد الإجتماعي ، حفاظ على سلامة النفس والآخرين من هذا الوباء .

د/محمد


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات