القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

هذه هي الأعراض المصاحبة للقاح كورونا

 


أشار تقرير لشبكة "ABC" الأميركية، للأعراض الناتجة عن تلقي اللقاح المضاد لكوفيد-19، ونبه  إلى أن مسؤولي الصحة العامة يحذرون من أن الذين يأخذون اللقاح يشعرون بـ"أعراض شبيهة بأعراض الإصابة بفيروس كورونا بعد الحقن، وهذا أمر طبيعي". 

نقلا عن  الدكتور ويليام شافنر، أستاذ الطب الوقائي والأمراض المعدية في المركز الطبي في جامعة فاندربيلت، قوله "لا يمكنك الإصابة بكورونا من اللقاح". وأوضح أن "الآثار الجانبية هي مظهر من مظاهر بدء نظام المناعة لديك في العمل". 

 وأفاد التقرير إلى أن "الآثار الجانبية طويلة المدى للقاحات نادرة جدا. ردود الفعل السيئة غالبا ما تحدث في غضون أسابيع قليلة من تلقي حقنة اللقاح، ومن المرجح أن تكون الآثار الجانبية أسوأ في غضون 24 إلى 48 ساعة الأولى بعد الحقن، وفقا للخبراء". 

 وقد تتراوح الأعراض بين التعب، وآلام الرأس والجسم، والحمى، والقشعريرة أو الغثيان، وهو ما يكفي لإبعاد شخص ما عن العمل لمدة يوم أو يومين، لكن الخبراء يقولون إن هذه الأعراض طبيعية ، وتنقل الشبكة عن الدكتور جون براونستين، كبير مسؤولي الابتكار في مستشفى بوسطن للأطفال وأستاذ علم الأوبئة في جامعة هارفارد، قوله إن "التحصين ضد المرض هو محاولة لخداع جسمك، ليعتقد أنك مصاب بعدوى فعلية ... لذلك سيمنحك هذا الشعور وكأنك مريض، لكن في الحقيقة ، لست كذلك". 

 وبدأت الولايات المتحدة الاثنين حملة تلقيح واسعة النطاق ترمي في مرحلة أولى إلى تلقيح 20 مليون شخص خلال ديسمبر الجاري. وهذه الحملة التي ستكون الأكبر من نوعها في تاريخ الولايات المتّحدة تستهدف في مرحلتها الأولى تحصين مقدّمي الرّعاية الصحية، الأكثر تعرّضاً لخطر الإصابة بالفيروس، وعددهم حوالي 21 مليون شخص، ونزلاء دور رعاية المسنّين، وعددهم حوالي ثلاثة ملايين شخص. 


ومن أجل مزيد من الطمأنينة نشرت إدارة الغذاء والدواء قائمة رسمية بالأعراض الجانبية، مشيرة إلى أن اللقاح الذي يمنح على جرعتين يفصل بينهما 3 أسابيع، يوفر حماية لفترة غير معلومة.


لم يبلغ حتى الآن عن أعراض خطيرة، ويجب التذكر دوما بالفائدة الكبيرة لتلقي اللقاح لتحمل آثاره الجانبية، وهي على النحو التالي:

1. ألم في موقع الحقنة، أي في الذراع.

2. تورم واحمرار في موقع الحقنة.

3. ارتفاع في درجة الحرارة، وقد تصل إلى فوق الـ40.

4. الشعور بالإرهاق.

5. صداع في الرأس.

6. ألم في العضلات.

7. احتمال الإصابة بالقشعريرة.

8. ألم في المفاصل.

9. الشعور بالغثيان.

10. توعك في الجسم، وهذا دليل على فعالية نظام المناعة.

11. تضخم الغدد الليمفاوية.

12. فرصة ضئيلة لردود فعل تحسسية شديدة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات